منتديات شكو ماكو العراقية .. أصالة .. ثقافة .. معرفة .. أدب .. تنوّع وتعايش .. مرح
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
إدارة نمتديات شكــو ماكــو العراقيـــــــة تقدّم شكرها الجزيل لكل مَن ساهم في رُقي ونجاح المنتدى .. كما ترحِّب بالزائرين الكـــــــــرام

شاطر | 
 

 الوامق النصراني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
واثق البهادلي
عضو فعّـــال
عضو فعّـــال
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 261
العمر : 38
البلد : العراق
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
النقـــــاط : 3949
الشكر والتقييم : 7
البــــرج : الحمل

مُساهمةموضوع: الوامق النصراني   الجمعة مايو 15, 2009 10:56 am

الوامق النصراني


أليس بخم قد أقام (محمد) * (عليا) بإحضار الملا في المواسم
فقال لهم: من كنت مولاه منكم * فمولاكم بعدي (علي بن فاطم)
فقال: إلهي كن ولي وليه * وعاد أعاديه على رغم راغم

ويقول فيها:


أما رد عمرا يوم سلع بباتر * كأن على جنبيه لطخ العنادم (1)
وعاد ابن معدي نحو أحمد خاضعا * كشارب أثل في خطام الغمايم (2)
وعاديت في الله القبايل كلها * ولم تخش في الرحمن لومة لايم
وكنت أحق الناس بعد محمد * وليس جهول القوم في حكم عالم (3)


* (ما يتبع الشعر) *

ربما يستغرب القارئ ما يجده من مدايح النصارى لأمير المؤمنين عليه السلام وهم لا يعتنقون الاسلام فضلا عن الاعتقاد بالخلافة الإسلامية، ولا غرابة في ذلك فإنه جري منهم مع الحقايق الراهنة، وسير مع التاريخ الصحيح، فإن المنصف مهما اعتنق

____________

(1) السلع: جبل بالمدينة. العندم: الدم والبقم.

(2) أثل: شجر عظيم لا ثمر له ج أثلة. الخطام: كل ما وضع في فم البعير ليقتاد به. الغمايم جمع الغمامة: خريطة فم البعير. كناية عن نهاية الذلة والخضوع.

(3) مناقب ابن شهر آشوب 1 ص 286، 532.
--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 2
--------------------------------------------------------------------------------

مبدء غير الاسلام فإنه لا يسعه إنكار ما اكتنف مولانا من الفضايل: من نفسيات كريمة، وعلوم جمة، وخوارق لا تحصى، وبطولة وبسالة، وما قال فيه نبي الاسلام، الذي لا يعدو عند غير المسلم أن يكون عظيما من عظماء العالم، وحكيما من حكمائه، بل أعظم رجالات الدهر كلهم، لا يرمي القول على عواهنه، فلا بد أن يكون من يثبت له هو صلى الله عليه وآله وسلم تلك الفضايل عظيما كمثله أو دونه بمرقاة.

كما أنك تجد الثناء المتواصل على النبي الأعظم أو وصيه في كتب لفيف من النصارى واليهود ككتاب.

1 أقوال محمد تأليف المستر ستنلي لين بول
2 محمد والقرآن تأليف المستر جون وانتبورت
3 محمد والقرآن تأليف الأستاذ مونته
4 عقيدة الاسلام تأليف غولد يسهر
5 العالم الاسلامي تأليف ماكس مايرهوف
6 تاريخ العرب تأليف الأستاذ هوار
7 مفكري الاسلام تأليف كاداود وفو الافرنسي
8 مهد الاسلام تأليف ألاب لامنس
9 خلاصة تاريخ العرب تأليف سديو الافرنسي
10 حياة محمد تأليف السير ويليام ميور الانكليزي
11 سيرة محمد تأليف السير وليم موير
12 مدنيات الشرق تأليف ألمسيو غروسه
13 الكياسة الاجماعية تأليف الدكتور وغسطون كرسطا الايطالي
14 محمد والاسلام تأليف حنادا قنبرت
15 حياة محمد تأليف المستر دكالون سل
16 محمد والاسلام تأليف المستر بوسرت اسمت
17 عرب اسبانيا تأليف ألمسيو دوزي
18 عن الشرع الدولي تأليف الدكتور نجيب ارمنازي

--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 3
--------------------------------------------------------------------------------

19 المعلم الاكبر تأليف المستر هر برت وايل
20 الابطال تأليف توماس كارليل الانكليزي
21 الاسلام خواطر وسوانح تأليف هنري دي كاستري الفرنسي
22 حاضر العالم الاسلامي تأليف لوتروب ستو دارد الاميركي
23 حكم النبي محمد تأليف تولستوي الروسي
24 مصير المدنية الاسلامية تأليف هو كنيك الفيلسوف الاميركي
25 سر تطور الاسلام تأليف غوستاف لوبون الفرنسي
26 الآراء والمعتقدات تأليف غوستاف لوبون الفرنسي
27 الحضارات تأليف غوستاف لوبون الفرنسي
28 التمدن الاسلامي (1) تأليف غوستاف لوبون الفرنسي
29 الاسلام ومحمد تأليف والافتنرت
30 محمد والحضارة (2) تأليف عبد المسبيح أفندي وزير
وغير ذلك مئات من كتبهم حول الاسلام أو نبيه. وما ذلك إلا أن ما وصفوه من صفات الفضيلة حقايق ناصعة لا يسترها التمويه، ولا يأتي على ذكرها الحدثان، و ذكريات خالدة يحدث بها الملوان، ما قام للدهر كيان، وبما أن حديث (الغدير) من هاتيك الحقايق تجد الناس إلبا واحدا في روايته، يهتف به الموالي، ويعترف به الناصب، وينشده المسلم، ويشدو به الكتابي.


* (الشاعر) *

بقراط بن أشوط الوامق الارميني النصراني، بطريق (3) بطارقة أرمينية، و قائدهم الأكبر، وأميرهم المقدم في القرن الثالث، عده ابن شهر آشوب في (معالم العلماء) من مقتصدي المادحين لأهل البيت عليهم السلام.

قال اليعقوبي في تاريخه 3 ص 213، وابن الأثير في الكامل 7 ص 20: إنه

____________

(1) طبعت ترجمته بالفارسية بطهران في 804 صحيفة.

(2) مقال نشر في جريدة الاستقلال سنة 1927 م.

(3) البطريق: القائد الحاذق بالحرب وشئونها. معرب.
--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 4
--------------------------------------------------------------------------------

وثب في سنة 237 أهل أرمينية بعاملهم يوسف بن محمد فقتلوه، وكان سبب ذلك أن يوسف لما سار إلى أرمينية خرج إليه بطريق يقال له: بقراط بن أشوط. ويقال له: بطريق البطارقة. يطلب الأمان فأخذه يوسف وابنه نعمة فسيرهما إلى باب الخليفة (المتوكل) فاجتمع بطارقة أرمينية مع ابن أخي بقراط بن أشوط وتحالفوا على قتل يوسف ووافقهم على ذلك موسى بن زرارة وهو صهر بقراط على ابنته فأتى الخبر يوسف ونهاه أصحابه عن المقام بمكانه فلم يقبل فلما جاء الشتاء ونزل الثلج مكثوا حتى سكن الثلج ثم أتوه وهو بمدينة (طرون) (1) فحصروه بها فخرج إليهم من المدينة فقاتلهم فقتلوه وكل من قاتل معه، وأما من لم يقاتل معه فقالوا: له انزع ثيابك وانج بنفسك عريانا ففعلوا ومشوا حفاة عراة فهلك أكثرهم من البرد وسقطت أصابع كثير منهم ونجوا، وكان ذلك في رمضان، وكان يوسف قبل ذلك قد فرق أصحابه في رساتيق عماله فوجه إلى كل طائفة منهم طائفة من البطارقة فقتلوهم في يوم واحد، فلما بلغ المتوكل خبره ووجه بغا الكبير إليهم طالبا بدم يوسف فسار إليهم على الموصل والجزيرة فبدأ بأرزن (2) وبها موسى بن زرارة و له إخوته إسماعيل وسليمان وحمد وعيسى ومحمد وهرون فحمل بغا موسى بن زرارة إلى المتوكل وأباح على قتله يوسف فقتل منهم زهاء ثلاثين ألفا وسبى منهم خلقا كثيرا فباعهم.

وهناك جمع آخرون من النصارى مدح أمير المؤمنين عليه السلام منهم: شاعرهم زينبا ابن إسحق الرسعني الموصلي النصراني.

ذكر له البيهقي في [ المحاسن والمساوي ] 1 ص 50، والزمخشري في [ ربيع الأبرار ]، وأبو حيان في تفسيره [ البحر المحيط ] 6 ص 221، وأبو العباس القسطلاني في [ المواهب اللدنية ]، وأبو عبد الله الزرقاني المالكي في [ شرح المواهب ] 7 ص 14، والمقري المالكي في [ نفح الطيب ] 1 ص 505. والشيخ محمد الصبان في [ إسعاف الراغبين ] 117 نقلا عن إمامهم أبي عبد الله محمد بن علي بن يوسف الأنصاري الشاطبي (3) قوله: (4)

____________

(1) موضع بأرمينية

(2) أرزن: مدينة من أرباض أرمينية.

(3) رضي الدين المولود 601 والمتوفى 680 والمترجم في نفح الطيب 1 ص 1505.

(4) وذكره له شيخنا الفتال في (روضة الواعظين) 143، وابن شهر آشوب في (المناقب) 2 ص 237.
--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 5
--------------------------------------------------------------------------------



عدي وتيم لا ا حاول ذكرها * بسوء ولكني محب لهاشم
وما تعتريني في علي ورهطه * إذا ذكروا في الله لومة لائم
يقولون: ما بال النصارى تحبهم * وأهل النهى من أعرب وأعاجم؟!
فقلت لهم: إني لأحسب حبهم * سرى في قلوب الخلق حتى البهايم

وذكر الخطيب الخوارزمي في المناقب 28، وابن شهر آشوب في مناقبه 1 ص 361، والأربلي في كشف الغمة 20 لبعض النصارى قوله:


علي أمير المؤمنين صريمة * وما لسواه في الخلافة مطمع
له النسب الأعلى وإسلامه الذي * تقدم فيه والفضايل أجمعوا
بأن عليا أفضل الناس كلهم * وأورعهم بعد النبي وأشجع
فلو كنت أهوى ملة غير ملتي * لما كنت إلا مسلما أتشيع

وذكر شيخنا عماد الدين الطبري في الجزء الثاني من كتابه (بشارة المصطفى) لأبي يعقوب النصراني قوله:


يا حبذا دوحة في الخلد نابتة * ما في الجنان لها شبه من الشجر
المصطفى أصلها والفرع فاطمة * ثم اللقاح علي سيد البشر
والهاشميان سبطاها لها ثمر * والشيعة الورق الملتف بالثمر
هذا مقال رسول الله جاء به * أهل الروايات في العالي من الخبر
إني بحبهم أرجو النجاة غدا * والفوز مع زمرة من أحسن الزمر

أشار بها إلى ما أخرجه الحفاظ (1) عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: أنا الشجرة، وفاطمة فرعها، وعلي لقاحها، والحسن والحسين ثمرتها، وشيعتنا ورقها، وأصل الشجرة في جنة عدن وسائر ذلك في سائر الجنة.

هذا لفظه عند العامة وأما عند مشايخنا فهو: خلق الناس من أشجار شتى و خلقت أنا وعلي بن أبي طالب من شجره واحدة، فما قولكم في شجرة أنا أصلها، وفاطمة

____________

(1) الحاكم في (المستدرك) 3 ص 160، وابن عساكر في تاريخه ج 4 ص 318، ومحب الدين في (الرياض) 2 ص 253، وابن الصباغ (في الفصول) ص 11، والصفوري في (نزهة المجالس) 2 ص 222.
--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 6
--------------------------------------------------------------------------------

فرعها، وعلي لقاحها، والحسن والحسين ثمارها، وشيعتنا أوراقها، فمن تعلق بغصن من أغصانها ساقته إلى الجنة، ومن تركها هوى في النار.

وممن مدحه عليه السلام من متأخري النصارى عبد المسيح الأنطاكي المصري بقصيدته العلوية المباركة ذات 5595 بيتا ومنها قوله ص 547 فيما نحن فيه:


للمرتضى رتبة بعد الرسول لدى * أهل اليقين تناهت في تعاليها
ذو العلم يعرفها ذو العدل ينصفها * ذو الجهل يسرفها ذو الكفر يكميها
وإن في ذاك إجماعا بغير خلاف * في المذهب مع شتى مناحيها
وإن أقربها الاسلام لا عجب * فإنه منذ بدء الوحي داريها
وإن تنادى جموع المسلمين بها * فقد وعت قدرها من هدي هاديها
بل جاوزتهم إلى الأغيار فانصرفت * نفوسهم نحوها بالحمد تطريها
وذي فلاسفة الجحاد معجبة * بها وقد أكبرت عجبا تساميها
ورددت بين أهل الأرض مدحتها * فيه وقد صدقت وصفا وتشبيها
كذا النصارى بحب المرتضى شغفت * ألبابها وشدت فيه أغانيها
فلست تسمع منها غير مدحته الغراء * ما ذكرته في نواديها
فارجع لقسانها بين الكنائس مع * رهبانها وهي في الأديار تأويها
تجد محبته بالاحترام أتت * نفوسها وله أبدت تصبيها
وانظر إلى الديلم الشجعان خائضة الحروب * والترك في شتى مغازيها
تلف استعاذتها بالمرتضى ولقد * زانت بصورته الحسنا مواضيها
وآمنت أن ترصيع السيوف بصورة * الوصي ينيل النصر منضيها

م - وفي الآونة الأخيرة نظم الأستاذ بولس سلامة قاضي أمة المسيح ببيروت بعد ما قرأ كتابنا هذا (الغدير) قصيدته العصماء تحت عنوان (عيد الغدير) في 3085 بيتا، و فيها تحليل وتدقيق، وإعراب عن حقايق ناصعة. وجري مع التاريخ الصحيح، طبعت في 317 صفحة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورالصديق
عضو متقدّم
عضو متقدّم
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 738
العمر : 41
البلد : اول مطب اسيا على اليمنه
الوظيفة : اذا محتاجني بس كول
تاريخ التسجيل : 04/10/2008
النقـــــاط : 3894
الشكر والتقييم : 27
البــــرج : العقرب

مُساهمةموضوع: رد: الوامق النصراني   الأحد يوليو 19, 2009 8:39 am

بسمه تعالـــــــــــــــى .......

معلومات قيمه ورائعه حقا ... بحق الوامق النصراني

ولا أخفي سرا أني أسمع به لاول مره؟؟؟؟؟

عدي وتيم لا ا حاول ذكرها * بسوء ولكني محب لهاشم
وما تعتريني في علي ورهطه * إذا ذكروا في الله لومة لائم
يقولون: ما بال النصارى تحبهم * وأهل النهى من أعرب وأعاجم؟!
فقلت لهم: إني لأحسب حبهم * سرى في قلوب الخلق حتى البهايم



شكرا على مجهود {{واثق البهادلي }}

والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله

بأنتضار ابداعك المستمر اخي الغلاي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nooralsaide@yahoo.com
 
الوامق النصراني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القســـــــم الأدبــــــــــي :: حيـــــــاة شــــــــاعـــر-
انتقل الى: